من نحن

نبذة عن نادي الكتاب

تأسس متجر نادي الكتاب في شهر أكتوبر سنة 2014 ، كانت البداية عبر مبادرة شخصية لتوفير الكتب المميزة لمن لا يستطيعون الذهاب للمعارض الدولية المختلفة ، ومع زيادة الطلب وتوجه العملاء نحو التجارة الإلكترونية وتفضيل كثير منهم الطلب الإلكتروني بدلا من عبئ البحث الشخصي عنها ، توسع النادي ليتحول من مجرد وسيلة لإيصال الكتب في أوقات محددة إلى توفيرها طلية العام للطلب عبر منصاته الإلكترونية ، ومع بداية شهر نوفمبر من عام 2017 دخل النادي طورا جديدا بافتتاحه لمنصته الرسمية لتسهيل عملية البحث عن الكتب وعملية الطلب للزبائن بالإضافة إلى وضع الأساسات ليكون النادي في مقدمة المتاجر الإلكترونية في المملكة العربية السعودية

منذ انطلاق النادي كان توجهنا نحو الكتب والإصدارات النوعية في طرحها سواء في الجانب الفكري أو المعرفي أو العلمي أو الروائي، عربية كانت أم مترجمة وذلك لتقديمها لعملائنا الكرام، حرصا منا على أن يكون لنا الدور البناء في إثراء المحتوى العربي وتسهيل وصول الكتب النافعة لقرائها، ومع توسع النادي سعينا جاهدين لجمع أكبر عدد من العناوين لدى النادي بهدف أن تكون المنصة جامعة لكل ما يحتاجه القارئ العربي مع حفاظنا على قيمتنا الرئيسية في انتقاء الكتب النافعة والتي تحمل قيمة مضافة للقارئ العربي

المنهجية

فلسفتنا

ندرك في نادي الكتاب أن الأوقات والمسافات ما هي إلا حواجز تفصل القارئ عن عالم المعرفة والفكر ، لذا نحرص على أن يصل الكتاب إلى القارئ خلال أقصر فترة ممكنة، وبفضل الله بعد بدء التوصيل السريع حققنا أرقاما متميزة حيث تتم عملية التوصيل داخل مدينة الرياض خلال أقل من 24 ساعة من بدء الطلب، كما تتم عملية التوصيل داخل المملكة خلال ثلاثة أيام عمل على الأكثر. كما ندرك في نادي الكتاب أن أكبر عقبة تواجه القارئ هي الأسعار المرتفعة للكتب، لذا نحرص على شرائها من الناشرين مباشرة والحصول على خصومات كافية منهم بما يضمن وصول الكتاب للقارئ بسعر مماثل لسعره لدى الناشر أو بفارق ضئيل جدا، بالإضافة إلى ذلك ندعم في نادي الكتاب المشاريع القرائية ونوفر لها الخصومات المناسبة أو الجوائز التشجيعية لتشجيع القراء وتحفيزهم.

كل ذلك لأننا ندرك تماما أن نادينا هو نادي القراء أولا وأخيرا وأن كل عميل لدينا هو جزء من نادي الكتاب