أنا قبلك

جوجو مويس

دار التنوير

حصة في وسائل الاعلام الاجتماعية

رواية قوية عن خيارات الحياة الموت, عاطفية بشكل غير عادي, سحرية وعميقة, وتدخل في تفاصيل صعوبة المشاعر المركبة.

سعر الكتاب66رس

69رس

-5%

معلومات الكتاب

  • عدد الصفحات  464
  • سنة النشر  2017
  • عدد أجزاء الكتاب  1
  • غلاف الكتاب  غلاف
  • ترجمة  أماني الأزار
  • الطبعة  الأولى
  • الحالة    غير متوفر

 


اقتباس:
.
هناك جوع فيك ،جرأة .أنت دفنتها فقط كما يفعل معظم الناس .
.
.
أبطال الرواية هنا هما إثنان لويزا كلاراك ،وويل ترينو .
لويزا فتاة عادية تركت دراستها بعد أن انهت المرحلة الثانوية عاشت حياة بسيطة في عائلة فقيرة . عملها الوحيد كان كنادلة في مقهى . أحبت عملها ولم تفكر نهائيًا في تركه إلا أن جاءت الظروف وكان مصير المقهى هو الإغلاق مما أجبر لو البحث عن عمل جديد .
بحثت كثيرًا وخافت من أن لا تجد عملًا فهي تعد معيلًا أساسيًا لعائلتها و لا تملك أي خبرة ولا حتى شهادة يؤهلوها لعمل محترم.
.
.
لترضى أخيرًا بالعملِ كجليسةٍ لويل ترينو شابْ غني أُصيبَ بالشللِ الرباعيّ إثرَ حادثٍ أودى بحياته . شلل جعله مكتئبٌ فظُ التعاملِ ، فاقدٌ لشغفهِ في هذهِ الحياة فلم يَعُد ويل ماقبلَ الحادثِ . رجلُ الأعمالِ البارعِ سابقًا ، الغواصُ البهلواني ، عاشق التزلج على الجليد ، الرياضي ،المترحّل ،العاشق ، المقدم على أعمال جنونية بجرأة لا متناهية ،التوّاق لخوض الحياة بكل تجاربها .
.
.
فكيف للويزا أن تخوض عملًا بهذه الصعوبة ممضية معظم يومها مع شابٍ كارهًا للحياة . تعمل جاهدًا مضحية لإخراجه من قوقعة كآبته وفظاظته .
.
.
رواية جميلة بنهاية بآسة حقًا .. بطبيعتي أبتعد عن الروايات الرومنسية لا أحبذها .. إلا أن هذه الرواية أخترتها بعد إطراء الكثيرين لها رغم توقعي مسبقًا بأنها لن تروقني ...الجميل أنها خذلت سقف توقعاتي وأحببتها أحببت كل ما فيها سير أحداثها شخصياتها وشجاعة لويزا أحلامها البسيطة وملهمها ويل ومغامراتٍ خاضوها معًا كان لها التأثير في قلب حياة الإثنان رأسًا على عقب .

الذى زاد فيها هذه الشجاعة الذى أخرجها من دائرتها الرتيبة المستقرة وبثها في عالم جديد ، عالم جعلها تكتشف ولعها الدفين في عيش الحياة
.

اكتب تعليقك!

كتابة تعليق

أنا قبلك

أنا قبلك

كتابة تعليق

منتجات ذات صله