أنا حوري

عدنان العودة

دار ممدوح عدوان

حصة في وسائل الاعلام الاجتماعية

قصائد الشاعر عدنان العودة فنية خالصة لا تنطلق من أيدلوجيا عقائدية أو قومية أو ما يتعلق بالعروبة والهوية وما شابه ذلك من الدعوات، بل يبدو فيها الشعر مصدراً للخلق لما يضعه بين يدي الشاعر من تجارب إنسانية لا حصر لها تجعله قادراً على إعادة تشكيل لفتة (الفراتية) وبنائها من جديد ليصبح في (أنا حوري) / المجموعة الشعرية الجديدة (خالق لغة) تسري بصاحبها في عوالم إنسانية لا حصر لها . من القصيدة المعنونة "بلهجتي (شاميات)" المقطع (112) يقول الشاعر: "نكاية بالقلوب القاسية / واللآيمة والشامتة / والذاكرة والناسية / ولك إيه .. كلنا شعراً / عيرونا بعواطفنا المشلخة / بس متلكن إنتو العواطف / عيرونا بكلامنا / وفقر أيامنا / وبالخوف الْ هربْ من قلب خايف / عيرونا بصواتنا الحرة / يا اللي ما إلكن شفايف / ولك إيه / نكاية فيكن نحنا شُعَرا ...". هكذا يعلن الشاعر العودة عن شخصيته وعن حضوره في النص، وبهذا المعنى تتحول اللغة داخل القصيدة إلى علامات دلالية عن شخصية الشاعر / الإنسان وتكشف عن أبعاد تجربته الفنية أيضاً. عناوين المجموعة: 1- "بلهجتي (فراتيات)" وتضم (13) مقطعاً شعرياً ، 2- بلهجتي (شاميات) وتضم: (116) مقطعاً شعرياً. كما تشير العناوين جاءت القصائد باللغة المحكية السورية.

سعر الكتاب17رس

18رس

-5%

2 العناصر

اضف إلى رغباتي

معلومات الكتاب

  • عدد الصفحات  92
  • سنة النشر  2014
  • عدد أجزاء الكتاب  1
  • غلاف الكتاب  غلاف
  • الطبعة  الأولى
  • الحالة    متوفر

لا تعليقات العملاء في الوقت الراهن.

كتابة تعليق

أنا حوري

أنا حوري

كتابة تعليق