دستور الأخلاق في القرآن

محمد عبدالله دراز

دار رؤية

حصة في وسائل الاعلام الاجتماعية

أن للقرآن منهجه الذي يتوجه إلى #النفس بأكملها، فهو يقدم إليها غذاء كاملاً يستمده من #العقل و #القلب، كليهما، نصيباً متساوياً، وهو ما يجعله ليس كتاب #دين. إن الهدف الرئيسي من هذا البحث هو إبراز الطابع العام للأخلاق التي تستمد من كتاب الله الحكيم، وذلك من الناحيتين النظرية والعملية. أما عن البحث في الأسس النظرية التي تقوم عليها المبادئ الأخلاقية في القرآن الكريم، فإن المؤلف يعبر لنا، دون مواربة، عن شعوره بأنه كان يضع قدميه لأول مرة على أرض لم تطأها قدم من قبل. فقد وضع نفسه منذ اللحظة الأولى على أرض الأخلاق، وأخذ يعالج المسائل الأخلاقية الواحدة بعد الأخرى، بحسب المفاهيم والمعايير التي تُعالج بها عند علماء الأخلاق المحدثين. ومن ناحية أخرى نجده يُعْنَى بمناقشة الحلول التي جاء بها بعض المفكرين في الشرق والغرب، متخذاً من آرائهم ومبادئهم وسيلة للمقارنة. وهو أثناء ذلك كله يجعل من القرآن دائماً نقطة ارتكازه، ويعتمد في استخلاصه للإجابة الشافية على المسائل المطروحة، اعتماداً مباشراً على النصوص القرآنية.

سعر الكتاب100رس بدون الضريبة

معلومات الكتاب

  • عدد الصفحات  757
  • سنة النشر  2017
  • عدد أجزاء الكتاب  1
  • غلاف الكتاب  مجلد
  • الطبعة  الأولى
  • الحالة    غير متوفر

لا تعليقات العملاء في الوقت الراهن.

كتابة تعليق

دستور الأخلاق في القرآن

دستور الأخلاق في القرآن

كتابة تعليق