صداقة مع ابن شقيق فيتغنشتاين

توماس برنهارد

دار ممدوح عدوان

حصة في وسائل الاعلام الاجتماعية


في "صداقة مع ابن شقيق فيتغنشتاين"، الذي يُعتبر الأكثر عذوبة ودفئاً إنسانياً من بين كل ما كتبه برنهارد، يتحدث الكاتب عن علاقته بباول، ابن شقيق الفيلسوف المشهور لودفيغ فيتغنشتاين، وكانت أواصر الصداقة قد جمعت بين الاثنين عندما كان الكاتب يُعالَج في مصحة لأمراض الرئة، بينما كان باول نزيلاً على بعد خطوات منه في مستشفى الأمراض العقلية.
في نَفَسٍ سردي لا ينقطع يصف الكاتب النمساوي السنوات الأخيرة من عمر صديقه، التي تعكس أيضاً جزءاً من السيرة الذاتية لتوماس برنهارد، وتأملاته حول الحياة والموت، والأدب والفن، والعقل والجنون.

سعر الكتاب22رس بدون الضريبة

4 العناصر

اضف إلى رغباتي

معلومات الكتاب

  • عدد الصفحات  107
  • سنة النشر  2019
  • عدد أجزاء الكتاب  1
  • غلاف الكتاب  غلاف
  • ترجمة  سمير جريس
  • الطبعة  الأولى
  • الحالة    متوفر

لا تعليقات العملاء في الوقت الراهن.

كتابة تعليق

صداقة مع ابن شقيق فيتغنشتاين

صداقة مع ابن شقيق فيتغنشتاين

كتابة تعليق