موت أميرة سيرة أميرة عثمانية

كينيزي مراد

منشورات الجمل

حصة في وسائل الاعلام الاجتماعية

«هكذا تنتهي حكاية أمي.

بعد وفاة سلمى بقليل، تقدم زائر إلى القنصلية السويسرية. إنه أورهان، ابن عمها، واكتفى بأن كتب على بطاقة زيارته: "من لدن الأميرة الميتة".

وأخبر الراجا بواسطة القناة الديبلوماسية بأن له طفلة، على أن انقطاع التواصل بين الهند، المستعمرة الانجليزية، وفرنسا المحتلة، حال دون استقدامها إلى بادالبورت لم يكتب لهما اللقاء إلا بعد الحرب، ولكن هذه قصة أخرى.

أما زينيل ، ففقد أثره، أتراه مات من الحزن والبؤس، أم سيق كغريب ضمن الغرباء في عربة قطار مختومة؟

أما هارفي، فلم ينسى سلمى، كل ما في الأمر أنه لم يطلع على رسائلها إلا بعد موت زوجته. فقد أخفتها عنه لثلاث سنوات.

وما كادت الحرب تضع أوزارها حتى عاد إلى باريس. وبعد أن علم برحيل سلمى، رغب في التكفل بابنتها، على أنه ما كاد يبدأ في القيام بالاجراءات حتى داهمته أزمة قلبية أودت بحياته.»

سعر الكتاب60رس

75رس

-20%

اضف إلى رغباتي

معلومات الكتاب

  • عدد الصفحات  807
  • سنة النشر  2018
  • عدد أجزاء الكتاب  1
  • غلاف الكتاب  غلاف
  • ترجمة  محمد التهامي العماري
  • الطبعة  الأولى
  • الحالة    متوفر

لا تعليقات العملاء في الوقت الراهن.

كتابة تعليق

موت أميرة سيرة أميرة عثمانية

موت أميرة سيرة أميرة عثمانية

كتابة تعليق

منتجات ذات صله