في الجزء الأصغر من شارع الشمس

توماس بروسيج

دار شرقيات

حصة في وسائل الاعلام الاجتماعية

 رواية توماس بروسيج " في الجزء الأصغر من شارع الشمس " التي صدرت عام 1999 وأعيد طبعها أكثر من مرة تظهر مجتمع ألمانيا الشرقية في شكل لم يتناوله أحد من قبل. فبعد الوحدة بين ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية، وبعد أن انتهت ألمانيا الشرقية من الوجود، تناول عدد كبير من الكتاب الذين عاشوا في الشرق تجربة ألمانيا الشرقية، وتباينت الاتجاهات في تناول هذا الموضوع، فمن الكتاب من حاول أن يبرز قبح النظام الشمولي في ألمانيا الشرقية ومساوئ الحكم الاشتراكي، بينما حاول آخرون الدفاع عن النظام بلا قيد أو شرط كأنما كان نظاما مثاليا رغم رفض معظم المواطنين له، ويختلف توماس بروسيج في روايته عن الاتجاهين، فهو لا يريد أن يقسم ألمانيا إلى معسكري: معسكر الأشرار الأيدولوجيين في الشرق، ومعسكر المدافعين عن حقوق الإنسان في الغرب، كما أنه لا يريد أن يدافع عن النظام الذي كان سائدا في ألمانيا الشرقية فيجد نفسه في النهاية يروج لشعارات لا تناسب ما جدث في الواقع، وبوصفه واحدا من الناس الذين عاشوا هذه التجربة فعلا، حاول بروسيج في روايته أن يقدم تفاصيل الحياة اليومية البسيطة التي تجاهلها كل من كتب عن هذه التجربة.

سعر الكتاب35رس بدون الضريبة

2 العناصر

اضف إلى رغباتي

معلومات الكتاب

  • عدد الصفحات  147
  • سنة النشر  2003
  • عدد أجزاء الكتاب  1
  • غلاف الكتاب  غلاف
  • ترجمة  هبة شريف
  • الطبعة  الأولى
  • الحالة    متوفر

لا تعليقات العملاء في الوقت الراهن.

كتابة تعليق

في الجزء الأصغر من شارع الشمس

في الجزء الأصغر من شارع الشمس

كتابة تعليق