ن الصريح المدفون

جورج كدر

دار أطلس

حصة في وسائل الاعلام الاجتماعية

يقول ابن المعتز: من شأن العرب إذا أحبت شيئاً أو أهابته أكثرت أسماءه. فماذا عسانا نقول إذا عرفنا أنهم أطلقوا على علاقة الفراش بين الرجل والمرأة مئات الكنايات، لكنهم أبقوا على على لفظ صريح واحد مؤلف من ثلاث أحرف، هو الذي أطلقه آدم، ووجد في نقوش عاد، والذي يتحرج أغلبنا من الجهر به، إلا خلف الجدران المغلقة وهو (النيك). المفارقة التاريخية تكمن في أن أصل كلمة (النكاح) الذكورية المعتمدة هو الدوس والوطء، بينما تحمل الكلمة الأنثوية المحرّمة معاني الخصب والحب. هذا الكتاب يبحث في أصل كلمة (النيك)، وجذورها اللغوية، وما هي العوامل التي أدت إلى تحويلها من كلمة مقدسة إلى كلمة مدنسة؟ إضافة إلى بحث كبير يرد فيه جميع الأخبار والأشعار التي وردت فيها هذه الكلمة في أغلب كتب الأدباء العرب وأشعارهم

سعر الكتاب80رس بدون الضريبة

1 بند

اضف إلى رغباتي

معلومات الكتاب

  • عدد الصفحات  453
  • سنة النشر  2012
  • عدد أجزاء الكتاب  1
  • غلاف الكتاب  غلاف
  • الطبعة  الأولى
  • الحالة    متوفر

لا تعليقات العملاء في الوقت الراهن.

كتابة تعليق

ن الصريح المدفون

ن الصريح المدفون

كتابة تعليق