في عتمة الماء

باولا هوكينز

دار التنوير

حصة في وسائل الاعلام الاجتماعية

جثة امرأة وجدت علي جانب النهر ، الأمر واضح، أنها قفزت..أنتحرت
لقد كانت مهووسة بتاريخ الغارقات في “بركة الغرق” تلك ، سواء كجريمة أضطهاد ضد المرأة كما هو الحال منذ قديم الازل ، منذ محاكمة الساحرات، او أنتحارا كما يحدث لليائسات في كل زمان

ولكن النهر كما لفظ جثة نيل ، لفظ ايضا الماضي…المثير للمشاكل …الذي دفن باعماق النهر كالغارقات فيه
وجولز، أخت نيل ، وجدت نفسها تعود لتلك البلدة الصغيرة بيكفورد لتعتني بأبنة أختها المراهقة “لينا” برغم من الماضي المعقد بين الاختين…بل بين جولز نفسها والنهر
لتكتشف سر عداء اغلب اهل البلدة لاختها…لانها كانت تنبش في نهر الذكريات، تبحث عن قصص الغارقات فيه اليائسات
ومن خلال وجهة نظر 10 شخصيات مختلفة ، رجال ونساء، نكتشف أسرار حوادث الغرق المؤخرة ، وماضي البلدة واهلها
في قصة عن المرأة والاضطهاد … في قصة عن الماضي والذكريات
قصة عن الاخت وعن الام وعن الابنة
قصة عن الماضي وخيانة الذاكرة
والاهم
قصة عن التسامح.

سعر الكتاب61رس

64رس

-5%

3 العناصر

اضف إلى رغباتي

معلومات الكتاب

  • عدد الصفحات  416
  • سنة النشر  2017
  • عدد أجزاء الكتاب  1
  • غلاف الكتاب  غلاف
  • ترجمة  الحارث النبهان
  • الطبعة  الأولى
  • الحالة    متوفر

 

" كان علي أن أراك لأن هذا أحسن من أن اتخيلك دائما ، يكون الرعب الذي يستحضره العقل أسوأ من حقيقة الأمر بكثير . ثم إنني كنت في حاجة إلى رؤيتك . لأننا نعرف، أنا وأنت، أنني لن أصدق الأمر ولن أكون قادرة على الاقتناع بأنك رحلت فعلا إلا إذا رأيتك "
باولا هوكينز
رواية في عتمة الماء

.. مواجهة واحدة كانت كفيله بحل خلاف دام سنوات كلمه واحد كانت اقرب لهما ،
تعتيم القلب بظلمة الغضب و اختيار الهرب بعيدا لايطول دائما فلابد من الغوص يوما الى الاعماق و اكتشاف القاع ..
في 416 صفحة ستغوص في ذكريات وتفتش في حاضر اشخاص حاولو اخفاء ألم لايمكن اخفاءه..

اكتب تعليقك!

كتابة تعليق

في عتمة الماء

في عتمة الماء

كتابة تعليق

منتجات ذات صله