في مديح إنسان ليس من هذا العالم

إبراهيم الكوني

دار سؤال

حصة في وسائل الاعلام الاجتماعية

الحضور في حضرة إنسان مثل فنايت كان سعادة ، وجوده في الدنيا بالنسبة لي كان سعادة ، كان سعادتي شخصيًا وكان سعادة في حياة كل من اصطفته الأقدار فساقته إليه يومًا ، ساقته ليراه ، ساقته ليكون شاهدًا عليه ، تمامًا كما تنبأ الأبوان له في الاسم في صيغته الأولى ، فالمثول في حضرته وحده عيد ، لأن في سيمائه دومًا تسري بشارة ، وفي أعطافه يحمل الخلاص.

سعر الكتاب38رس بدون الضريبة

5 العناصر

اضف إلى رغباتي

معلومات الكتاب

  • عدد الصفحات  224
  • سنة النشر  2019
  • عدد أجزاء الكتاب  1
  • غلاف الكتاب  غلاف
  • الطبعة  الأولى
  • الحالة    متوفر

لا تعليقات العملاء في الوقت الراهن.

كتابة تعليق

في مديح إنسان ليس من هذا العالم

في مديح إنسان ليس من هذا العالم

كتابة تعليق