ديانا القناصة المستوحدة

كارلوس فوينتيس

دار شرقيات

حصة في وسائل الاعلام الاجتماعية

«رواية للروائي المكسيكي كارلوس فيونتس ترجمتها هبة العطار، وراجعها الدكتور محمد أبو العطا، ويعد فوينتيس أكثر الروائيين المكسيكيين شهرة في زماننا. ورغم صيته الذائع كأحد أكبر الروائيين في أمريكا اللاتينية إضافة إلى جابرييل غارسيا ماركيز وماريو فارغاس للوسا، إلا أن هذا التوصيف لا يفي مسيرته الإبداعية حقها. فهو ليس روائيا فحسب بل إنه أيضا كاتب قصة قصيرة ومسرحي وناقد وأستاذ جامعي عمل بالتدريس في جامعات عريقة مثل كامبردج وهارفرد وغيرها من الجامعات التي حاضر فيها لبعض الوقت. عمل فيونتس كذلك في السلك الدبلوماسي فكان سفيرا لبلاده المكسيك لمدة عامين في باريس في السبعينات وقد سبقه إلى ذلك الشاعر المكسيكي الكبير أيضا أكتافيو باز الذي كان سفيرا لبلاده في الهند. درس فيونتس القانون في جامعة المكسيك والتحق بعد ذلك بمعهد الدراسات العالمية المتقدمة في جنيف وتقلد مناصب دبلوماسية عديدة خلال الخمسينات كما حرر وشارك في تأسيس عدة دوريات متخصصة بشؤون الأدب. نشر أولى مجموعاته القصصية سنة 1954 تحت عنوان (الأيام المقنعة) التي مزج فيها بين عوالم واقعية وأخرى متخيلة. أما روايته الأولى (حيث الهواء رائق) المنشورة سنة 1958 والتي عالج فيها موضوعة الهوية الوطنية وتطرق فيها بمرارة إلى طبيعة المجتمع المكسيكي فقد منحته منزلة بارزة بين بني جلدته. توالت بعد ذلك رواياته وكتبه فنشر رواية (الضمير اليقظ) سنة 1959 التي تناولت التسويات الأخلاقية التي وسمت فترة الانتقال من اقتصاد رعوي إلى اقتصاد مديني مركب ومرتبط بالدرجة الأولى بالطبقة الوسطى. أما الرواية التي حققت له شهرة عالمية فكانت (موت أرتميو كروز) المنشورة في سنة 1962 التي تتحدث عن آلام الساعات الأخيرة في حياة أحد الأثرياء الناجين من الثورة المكسيكية. أما عمله النقدي الأبرز فكان كتاب (الرواية الهسبانو أمريكية الجديدة) المنشور عام 1969.»

سعر الكتاب35رس بدون الضريبة

1 بند

اضف إلى رغباتي

معلومات الكتاب

  • عدد الصفحات  144
  • سنة النشر  2000
  • عدد أجزاء الكتاب  1
  • غلاف الكتاب  غلاف
  • ترجمة  محمد أبو عطا
  • الطبعة  الأولى
  • الحالة    متوفر

لا تعليقات العملاء في الوقت الراهن.

كتابة تعليق

ديانا القناصة المستوحدة

ديانا القناصة المستوحدة

كتابة تعليق